[ علينا إعمال العقل دائما ، وليس الغرائز ولا العواطف ] -بقلم اللواء الدكتور بهجت سليمان

[  علينا إعمال العقل دائما ، وليس الغرائز ولا العواطف  ]

بقلم اللواء الدكتور بهجت سليمان

     1 ليس سرا ، بأن عدم الرد المباشر على العدوانات الصاروخية الإسرائيلية ، بات يشكلغصة لدى ملايبن السوريينونحن منهم – ..

     2 ولكن الحروب والمعارك العسكرية ، سواء كانت شاملة او جزئية ، لا تبنى علىالعواطف والرغبات فقط ، بل على ما تقوله العقول ، وعلى ما تسمح به موازين القوى ، وعلىما تتيحه الظروف الموضوعية والذاتية.

    3 وأما قول البعص بأن ( الرد ليس بالضرورة أن يكون حربا مفتوحة ، بل ضربة بضربة ) .. فهذا القول يجافي الحقيقة وواقع الحال الممكن..

     فإذا اقتنعت سورية بذلك ، فكيف ومن سيقنع الطرف الإسرائيلي المعادي بأنه ليسدجاجة !!!

     4 ومن يضمن أن الإشتباكات ستبقى ضربة بضربة ؟

وهل ستعملإسرائيلعلى هوانا ومزاجنا ، وتترك الأمور ضربة بضربة ؟!!!

     5 الحروب ، هي أعقد من ذلك بكثير ، وليست بهذه البساطة .. وليست مباراة ملاكمةاو مصارعة ، ضربة بضربة وركلة بركلة ..

     6 ومن يتوهم ان التصعيد يمكن أن يتوقف عند الحدود التي يريدها و يرغبها ، يكونمخطئا .

    7 و ذلك على الرغم بأنإسرائيلثكنة عسكرية .. وهي جيش له دولةكما قيل عنها.. وهي مدعومة بامريكا وأوربا .. وصديقة لروسيا والصين والهند .. ومتحالفةعمليا معالسعودية والإمارات وعدد من الدولالعربيةالأخرى. .

     8 وفوق ذلك كله ، لا مانع لدى جميع حكوماتها منذ اغتصاب فلسطين حتى الآن ، منتصعيد الأمور باتجاه حرب عسكرية شاملة ، عندما يجري التعامل معها بأسلوب ردود الأفعال..

      لماذا ؟ لأنها تعرف ان معظم العالم يقف معها ، ولو بدرجات متباينة .

     9 ولذلك علينا عجم عيداننا وتهيئة انفسنا ، ومراكمة قدراتنا لخوض المعركة الحاسمةفي أقرب فرصة مناسبةكمحور مقاومة وممانعةفي مواجهة هذا الكيان الغاصب .

     10 لذلك وقبل كل شيء ، علينا إعمال العقل دائما ، لكي لا نقع في مطبات جديدة ،نحن بغنى عنها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *