رسالة إلى الخائن جمال سليمان

رسالة إلى الخائن جمال سليمان – بقلم ابراهيم الحمدان

…………………………………..

يتذاكى علينا جمال سليمان الخائن بإعلان نيته إلى الترشح لإنتخابات الرئاسة في سوريا ، معتقدا أنه المخرج الوحيد ، والمهرب الوحيد الذي ينقذه من المثول أمام المحاكم السورية بتهمة الخيانة العظمى ، واحراج المؤسسات الأمنية في حال إعتقاله كونه مرشح ، ومحاولة منه للقول إن تم توقيفي في قفص الإتهام سيصرخ أصدقاء جمال في إسرائيل وقطر والسعودية وتركيا أن القيادة السورية اعتقلت من يرشح نفسه . وبذلك يهرب من قفص الإتهام بتهمة الخيانة العظمى ، ولكن نسي جمال سليمان أن المطالبة باعتقاله ووضعه في قفص الإتهام ، هو مطلب شعبي ، حتى إن لم يتحقق اعتقاله من قبل المؤسسات الأمنية ، فسنسعى إلى إعلان محاكمة شعبية ، وسيتم محاكمة جمال سليمان وأشباهه من خونة الوطن على يد الشعب السوري ، وعلى يد أهالي الشهداء . وأقولها نصيحة لرموز الخونة أجمع وعلى رأسهم جمال سليمان ، أرحم لكم أن تتولى مؤسسة القضاء محاكمتكم ، والأرحم لكم أن تتولى المؤسسات الأمنية اعتقالكم ، لأنها ستحميكم من أيادي المواطنين السوريين ، ستحميكم من انتقام أهالي الشهداء ، ستحميكم من السحل الذي كنتم تشجعون ممارسته من قبل المنظمات الإرهابية . جمال سليمان المتهم بالخيانة العظمى ، الذي استقوى على الجيش العربي السوري ، والذي حرض على قتل الشعب السوري ، والذي حرض على التمرد على مؤسسة الجيش العربي السوري ، والذي تخابر مع أعداء سوريا في زمن الحرب . جمال سليمان لن يرحمك سوري واحد ، ولن يحميك وأمثالك من قبضة أهالي الشهداء . فنصيحة لوجه الله لا تفكر في العودة إلى سوريا ، لأننا سنحاكمك محاكمة شعبية إن تقاعست المؤسسات الأمنية ، والقضاء في محاكمتك محاكمات علنية بتهمة الخيانة العظمى ، أخبر زملاءك في الخيانة بأن مصيرك ومصيرهم هو مصير كل خائن باع سوريا بعدة دولارات ، وحرض على التصفيات الطائفية ، ودعم منظمات إرهابية مسلحة ، وتقاضى وتخابر مع أعداء الوطن في زمن الحرب ، أيها الخائن إن غدا لناظره قريب.

                                                       

– بقلم : ابراهيم الحمدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *