“ليلة القدر” موعدها .. وما هي أفضل الأدعية في هذا اليوم ؟!

ليلة القدر خير من ألف شهر، وهي أفضل الليالي وأكثرها بركات ونفحات خير وإيمان، ولها علامات ودلائل، وقد وردت في بيان علاماتها أحاديث شريفة..

تطلع الشمس صبيحتها لا شعاع لها، قال صلى الله عليه وسلم “صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع” ، وقيل لكثرة نزول وصعود وحركة الملائكة فيها فتستر بأجنحتها وأجسامها اللطيفة ضوء الشمس وشعاعها.

يطلع القمر فيها مثل “شق جفنة” ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة” ، والشق: هو النصف شق الشيء نصفه.

وقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ: أن هذه الليلة متنقلة في العشر، وليست في ليلة معينة منها دائمًا، فقد تكون في ليلة إحدى وعشرين، وقد تكون في ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون في ليلة خمس وعشرين، وقد تكون في ليلة سبع وعشرين وهي أحرى الليالي، وقد تكون في تسع وعشرين، وقد تكون في الأشفاع. فمن قام ليالي العشر كلها إيمانًا واحتسابًا أدرك هذه الليلة بلا شك، وفاز بما وعد الله أهلها، وقد كان النبي ﷺ يخص هذه الليالي بمزيد اجتهاد لا يفعله في العشرين الأول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *