أم روسية :تاتيانا توزوفا من شدة هوسها تحول حياتها كحياة دمية “باربي”

الهوس بقصص الجمال والموضة أصبح شيئاً  عاديآ، لكن تلك المرأة لديها هوساً بالدمية ” باربي” حتى أنها  تقوم بأنفاق مبالغ طائلة لتقليدها في مظهر دمية باربي وشكل حياتها الافتراضي.

وبعد عدة سنوات طائلة من عمليات التجميل، وإنفاق آلاف الدولارات، حولت أم روسية في الـ32 من عمرها، نفسها إلى الدمية باربي، وذلك بسبب هوسها الشديد بها.

والأمو التي تدعى تاتيانا توزوفا، أنفقت حوالي نحو 160 ألف دولار في إطار سعيها للتحول إلى دمية باربي، ولشراء المئات من الدمى لتشكيل أكبر مجموعة من دمى الباربي في العالم.

وتقول توزوفا إنها لا تملك أي أصدقاء، لأنها ليس لديها  الوقت لذلك،  لأن حياتها كلها تتمحور حول دمية باربي.

وتعتبر  تاتيانا أن زوجها،و الذي يعمل طبيبا، هو  الصديق الوحيد لها، إلى جانب ابنها الذي يبلغ من العمر 11 عاما.

وتحرص توزوفا منذ ذلك الحين على أن تظهر دوما بمظهر باربي على الدوام من خلال مساحيق التجميل والشعر الأشقر. كما أنها لا ترتدي سوى  الملابس الوردية اللون، مما دفع زوجها لشراء سيارة  باللون الزهري لها تحمل اسمها.

أنفقت أموال طائلةبسبب هوسها بهاتحول نفسها إلى الدمية باربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *