اللواء ” علي سليمان يونس ” يكشف سراً خطيراً حول السيد ” أدونيس ” !

اللواء ” علي سليمان يونس ” يكشف سراً خطيراً حول السيد ” أدونيس ” !

أرجو قراءة هذا النص المنشورعلى صفحة الدكتور “بهجت سليمان” مرتين قبل التعليق وللعلم فإن الراوي اللواء ” علي سليمان يونس ” هو شخص لا يمكن لمن يختلف معه فكرياً وسياسيا ً إلا أن ينحني بإجلال لسمعته العطرة التي تسبقه، صدقاً و نبلاً و مناقبية ونظافة كف …

وتعليقي أنا هل تعتقدون أن “أدونيس” كان يتحدث من بنات أفكاره ؟ أم كان حالة مشبوهة أمنياً ومرسال للتخريب من قبل أسياده في الغرب ؟

الشهادة التاريخية :

■ ماذا قال عن ( أدونيس ) … ضابط الأمن ( الأكفأ والأشرف في تاريخ سورية ) : الكاتب والأديب :

[ اللواء علي سليمان يونس ]

أيها الاحبة..

1▪ بداية تحيتي للمناضل البعثي العروبي صاحب هذا المنبر الوطني( وشهادتي به مجروحة).. ومحبتي للجميع.

2▪ لم أدل سابقا بكلمة واحدة بالمناقشات حول السيد أدونيس , ولكن حسما للقيل والقال ، سأكشف لكم سرا حول هذا الرجل ..

3▪ من نافلة القول إنني أحترمه كإنسان , وأحترم شيبته وعلمه وإبداعه الفكري , وإنتاجه الأدبي الغزير..
ولكن هذا لا يمنعني من قول الحقيقة ..

4▪ في بداية التسعينات من القرن الماضي دأب ( أدونيس ) على التردد إلى القطر , وكان موضع ترحاب من الجميع , وكان يلقي محاضرات على مدرجات الجامعات السورية ..

5▪ ولكن لقاءاته الأهم التي كان يبث من خلالها أفكاره الهدامة ، كانت تعقد في ( فيلا ) ( اللواء ع ح ) في الديماس , حيث كان يحضر تلك اللقاءات العديد من ضباط الجيش ..

6▪ بعد استشهاد الفارس الذهبي باسل الأسد في 21/1/1994م بفترة وجيزة , ونتيجة الأفكار المسمومة لأدونيس التي كان يلقنها لهؤلاء الضباط ، وظنا منه أن خسارة الرئيس حافظ الأسد لنجله باسل ، قد أضعفت موقفه , وجحدا وقلة وفاء منه لمن أكرمه وفتح له أبواب منابر العلم في سورية ..

7▪ أوعز ادونيس لمريده الوفي ( اللواء ع ح ) لإعلان دعوته , فما كان منه إلا وصرح أمام مجموعة من الضباط قائلا :

( يجب ان يعلم ذلك الذي يجلس في قصر الروضة , أن الرئيس الأمريكي , رئيس اكبر دولة في العالم , لا يبقى في الرئاسة إلا أربع سنوات, وفي أحسن الحالات ثماني سنوات, وهذا الذي عندنا صرلو 24 سنة, وعليه أن يغادر القصر ) .

8▪ كان الرئيس حافظ رحيما مع الضابط ، فاكتفى بسجنه 45 يوما وإنهاء خدمته..

9▪ أما أدونيس وبعد توقيف تابعه وبعد ان رأى أنياب الليث…. لم يجرؤ بعدها أن يدخل القطر , رغم عدم اتخاذ أي إجراء بحقه ..

10▪ أرجو ان تكون الصورة قد اتضحت للبعض…وشكرا ..

-ملاحظة : اللواء (ع ح) هو اللواء علي حيدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *