“د.إيفانا اليوسف” براعة في علوم الغذاء

لا غنى عن استشارة أخصائيي التغذية في حياتنا، فمشاكل الغذاء على كثرتها قد لا نستطيع تجاوزها دون استشارة أهل الخبرة.

“بلدنا نيوز” كان لها حوار خاص مع أخصائية التغذية “إيفانا خضر اليوسف” التي حدثتنا بالقول:يختلف أسلوب التعامل مع المراجعين من أخصائي إلى آخر، ووظيفتي كأخصائية تغذية هي حل المشاكل المتعلقة بما يخص الغذاء، من خلال وضع برنامج الحمية الغذائية المناسب سواء أكان لزيادة الوزن أم لنقصانه، أو من خلال الأجهزية الطبية التي تعمل على نحت الشحوم والتخلص من الدهون، ويتم تبديل البرنامج للمرضى كل أسبوعين ما يتوافق مع تطور حالته واستجابتها له.

وتكمل:الكثير من المرضى في البداية وفي الزيارة الأولى يعانون من قلة الثقة بالنفس، وهنا تأتي وظيفتنا الأولى وهي الترميم النفسي له بأن نقنعه أن مشكلته لها حل، فتزداد قوة شخصيته، وسرعة استجابته لكل أشكال العلاج، وعلى كل من يود التوجه إلى خصائي تغذية أن يتحلى بروح المساعدة والتعاون مع الأخصائي فهذه النقطة تسرع في التماس النتائج الإيجابية، وبعض المرضى نعتمد على الأساليب العلمية لاقناعهم أنه من غير الممكن أن ينخفض الوزن أو يزيد بسرعة فائقة خلال أسبوع، وإن كان يود فعلاً نتيجة سريعة فعليه التعاون مع الأخصائي والتجاوب مع النظام الغذائي القاسي الذي تخف قسوته مع مرور مدة من الزمن.

يذكر أن الدكتورة “إيفانا اليوسف” تحمل شهادة ماجستير في علوم الغذاء، ولديها عيادة في المزة-شيخ سعد-بجانب صيدلية الحنفي-مقابل مدرسة صلاح الهبج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *