آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
شباط 26, 2017

الأقصر تفتتح أول مركز لاستنساخ مقابر ملوك وملكات الفراعنة

رصد
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 شهدت مدينة الأقصر الأثرية المصرية، يوم الجمعة 17 شباط، افتتاح أول مركز لاستنساخ مقابر ملوك وملكات الفراعنة.

وتم افتتاح المركز بمنزل المرمم الأثري الإيطالي ستوبلير، بالقرب من منطقة وادي الملوك الغنية بمقابر ملوك الفراعنة غربي المدينة، من قبل وزير الآثار المصري، خالد العناني، بحضور محافظ الأقصر محمد بدر، والسفير السويسري بالقاهرة، ماركوس لايتنر.

وأقيم المشروع بتعاون مصري - إسباني - سويسري، بهدف تدريب المصريين على استخدامات تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد والتصوير الفوتوغرافي المركب التي تستخدم في استنساخ المقابر الفرعونية، على غرار مشروع استنساخ مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون، والذي نفذته مؤسسة "فاكتيوم آرت الإسبانية".

ومن المقرر أن يقوم المركز بتنفيذ مشروعين لاستنساخ مقبرة الملك سيتي الأول في منطقة وادي الملوك، ومقبرة الملكة نفرتاري في منطقة وادي الملكات، لتمكين السياح من زيارة المقبرتين اللتين تتعرضان للغلق بشكل دائم نتيجة وجود مخاطر على نقوشها في حال فتح نسختها الأصلية للزيارة.

الملك توت عنخ آمون "اكتشاف القرن": مقبرة توت عنخ آمون تظهر أسرارا غامضة قريبا

وقال مصدر مصري مطلع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه جرى ترميم منزل المرمم الإيطالي الشهير، ستوبلير، الذي قام ببنائه المعماري المصري الشهير حسن فتحي عام 1950، والذي كان مقرا لمدير قسم الترميم بمصلحة الآثار المصرية آنذاك، ليصبح مركزا لتدريب الفريق المصري من الأثريين والمرممين الذين سيشاركون مع فريق إسباني في عملية استنساخ مقابر ملوك ونبلاء الفراعنة خلال السنوات المقبلة.

قراءة 246 مرات

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…