آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
شباط 07, 2017

بلدنا مع رهف

قيم الموضوع
(1 تصويت)

الاختبارات ,,,  هوس يسيطر على  التواصل الاجتماعي  و إدمان جديد يمارسه الشباب السوري  على مواقع الانترنت .
  ماهو عمرك الافتراضي ؟ أين ستقضي ليلة عيد الحب ؟ ما هو  تاريخ موتك ؟ هل أنت بذكاء أنشتاين ؟ هل يشبهك طفلك المستقبلي  ,,,  تسلية افتراضية للهروب من اختبارات الحياة.
 وأخرها كان " اختبار الصراحة" الذي ضجّت بها الصفحات  الافتراضية  
اختبار بسيط : أعطني رأيك بصراحة و سريّة تامة , اطرح السؤال الذي تود معرفته عن حياتي  , اكتب نصيحة , نقد  أو حتى رسالة مفيدة   لتسطيع مساعدتي  على المستوى الشخصي . اختبار ذكي استطاع ان يسيطر على فضولنا .
هل نكذب بشكل يومي؟ أكثرمن  مليوني مرة يُكتب هذا السوال على محرك البحث العملاق بالثانية الواحدة.
الانسان  لا يستطيع أن يكمل محادثة مدتها عشر دقائق دون أن يقول كذبة واحدة على الأقل , أثناء قرائتك لهذه الجملة إن كنت تفكر بأنك لا تقول  إلا الحقيقة في حياتك فأنت  كاذب . أعتذر منك مسبقاً فهذه هي طبيعتنا البشريّة.
تخيّل كم كذبة ستُكتب لك بالدقيقة تحت حجّة الاختبار الافتراضي و كم  وهم تقوم انت بطباعته بمخيلة  أشخاص لا تمتلك الجرأة لمواجهتهم  خارج حدود العالم الوهمي .
 السؤال الأهم ان كان هناك " صراحة حقيقية " هل ستتحمل سماعها ؟ و ان كنت تريد أن تعرف رأي انسان بك هل تستطيع تقبله بعد كشفه عن هويته؟
هل فكرت لمرة واحدة أن تقوم باختبار الصراحة مع نفسك ؟ دون مساعدة الآخرين ؟ أن تخرج من منطقة الأمان التي تختبأ فيها تحت حجة الكذب اللطيف ؟ أو الكذب الأبيض الذي تقوله لنفسك كل يوم لخوفك من الاعتراف بنقاط ضعفك ؟
ربما الأفكار  التي يكونها الأشخاص عنك مهمّة , النقد و إن كان قاسياً قد يخلق بداخلك قوة لإثبات وجودك . ربما بعض الكلمات الجميلة تساعد على تنظيم نبضات قلبلك و  على ملئ فراغ وحدتك , لكن تذكر دائما أن اختبار الصراحة  هو أجمل كذبة تقوم بها  لتحسين مزاجك , حاول أن تكون التغيير الذي تبحث عنه في الكلمات الافتراضية .
ابتسم فأنت على قيد الحياة .
بلدنا مع رهف زاوية اسبوعية منوّعة لكل سوري.
سوريّة كوني بخيردائما".

قراءة 839 مرات
المزيد في هذه الفئة : « فوضى حرب ,,,,,, بلدنا مع رهف »

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…