آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
آب 08, 2016

ملازم أول في الجيش يخترق صفوف الارهابيين حتى النخاع !! مميز

بلدنا
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بلدنا - خاص

يحقق الجيش العربي السوري المعجزات في حربه على التنظيمات الإرهابية المسلحة ، وتنجح استخبارات الجيش هي الأخرى في إحداث اختراقات في صفوفهم بين الحين والآخر ، حيث يخاطر العشرات من الجنود والضباط بحياتهم من أجل وطنهم عبر دخولهم إلى عمق التنظيمات الإرهابية للحصول على  معلومات حول كل ما يتعلق بأساليب عملها والخطط التي تحضرها والتعليمات التي تتلقاها من الجهات الخارجية المشغلة لها .

 

أحد هؤلاء الأبطال هو ضابط في الجيش برتبة ملازم أول نتحفظ عن ذكر اسمه ، أعلن منذ مدة من الزمن انشقاقه "إعلامياً" بأمر من القيادة ، ليلتحق بصفوف المجموعات التكفيرية في ريف دمشق ، ويستمر بصفوفها ويتدرج في مراتبها.

 

حتى بات أحد قادتها الميدانيين ، وخلال هذه الفترة بقي على تواصل مباشر مع الجيش السوري ، وقدم كثير من المعلومات الاستخباراتية التي كان لها شأن كبير في حسم كثير من المعارك على الأرض.

 

انتقل بعد ذلك هذا البطل إلى الزبداني عندما بدأ هجوم الجيش السوري على المدينة ، ليقوم يوم أمس تحديداً بجر أكثر من 30 عنصراً من الإرهابيين في مجموعته إلى كمين محكم ، بعد أن تواصل مع قيادة الجيش ، فاستهدفت المجموعة بشكل كامل الأمر الذي أدى إلى مقتل جميع التكفيريين.

 

فيما عاد البطل أخيراً إلى حضن وطنه وإلى موقعه الأساسي ضمن الجيش العربي السوري .

 

قصة هذا البطل ليست الوحيدة والأيام القادمة ستكشف للإرهابيين أنهم مخترقون حتى النخاع.

قراءة 2648 مرات

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…