آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
تموز 31, 2016

كيف استعاد الجيش "الله أكبر" من مغتصبيها في معارك ريف حماة

قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

هناك أشخاص ميدانيون لا بد من الإعتراف بفضلهم وشكرهم وسيقرأ بعضهم كلامي هذا حيث وردتني تحذيرات منذ فترة قصيرة عن هجوم ستشنه "جبهة التصرة" ومايسمى "جيش العزة" وأحرار الشام على نقاط الجيش في في ريف حماة فكان أن أبلغت أحد القادة الميدانيين هناك عن احتمالات موعد الهجوم... وكان أن تقاطعت هذه المعلومات مع معلومات أخرى مماثلة...

وبالفعل تم الهجوم... وكان هجوماً واسعاً لكن رجال "الفرقة الرابعة" الأبطال ردوا الهجوم باقتدار وكبدوا العدو خسائر بشرية وصلت لعشرات القتلى والجرحى وفق بعض المصادر المقربة من إرهابيي النصرة ومايسمى جيش العزة وأحرار الشام ... وأبلغني القائد الميداني بأن رجال الفرقة الرابعة صدوا الهجوم..

فاتصلت بالمصادر المتطوعة التي أبلغتني وشكرتها لكن فوجئت بكلام المصدر وهو أحد الأبطال الميدانيين المتغلغلين في أوساط إرهابيي النصرة الذين لايكشفون هويتهم يقول لي: 

هل استخدمت جبهة النصرة في الهجوم آليات دبابات وعربات؟!

فقلت له: لا...

فقال لي: احذر فالهجوم الرئيس لم يبدأ.. 

فاستنفرت مع المصدر طوال الليل وأخبرت أحد القادة بذلك  ومرة أخرى كان هناك تطابق مع معلومات موجودة وتمت مقاطعة المعلومات  فأعطيت الأوامر باليقظة والتأهب وعدم الإستكانة لفرحة النصر الأولي...

وبالفعل ساعات وبدأ الهجوم الذي حدده أيضاً البطل قائد الكتيبة المرابضة هناك قبل حدوثه بربع ساعة وكان بدبابات ت 72 وعربات ب م ب1 موجودة بحوزة إرهابيي النصرة وبالفعل أعاد رجال الفرقة الرابعة انتصارهم وردوا العدو مع تكبيده خسائر في العتاد وصلت دبابتي ت 72 وعربتي ب م ب1 ويوثق الفيديو المرافق الإشتباك ويظهر فيه أحد ضباط الفرقة الرابعة من قادة مجموعات الخط الأمامي وأعتقد ملازم أول وهو يرمي عربة ب م ب1 ويحرقها بينما يقوم رجاله برشق العدو بالرصاص والإشتباك معه...

كما يظهر في الصورة التي سأعرضها لاحقاً وبعد انجلاء الموقف القتالي وزيادة في التوثيق والملتقطة عبر منظار راصد للفرقة الرابعة دبابة ت72 تم اعطابها والـ ب م ب1 التي أصابها الملازم أول ومنذ أيام قليلة وأعتقد يوم الإثنين الماضي تمكن رجال الفرقة الرابعة من سحب الدبابة وهي بحالة فنية ممتازة ويمكنها أن تعاود معاركها بعد الصيانة لكن هذه المرة:

مع الحق وفي الجانب الصحيح أي مع الجيش العربي السوري "أولاد الفقراء"

يظهر في الفيديو هتاف "الله أكبر" بنكهة أبطال الفرقة الرابعة الذين استعادوا الهتاف من مغتصبيه من الجولاني وأبو الفرج المصري قادة جبهة النصرة أي ليس فقط استعادوا الدبابة... 

ورغم دعوتي وأفكاري "المدنية" التي لاتتبنى وتعارض تبني أي هتاف ديني في الجيش العربي السوري إلا أني فرحت بهذا الهتاف هذه المرة وفرحت باستعادته...

 

الدكتور أمجد حسن بدران

قراءة 1963 مرات

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…