آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
آذار 29, 2017

مسلحو الوعر يتعرضوا للذل في أحضان الميليشيات الموالية لنظام رجب طيب أردوغان

رصد
قيم الموضوع
(0 أصوات)

لم يتوقع مسلحو الوعر أن يتعرضوا للذل في أحضان الميليشيات الموالية لنظام رجب طيب أردوغان القابعة في مدينة جرابلس، حسبما نشر ناشطون أمس الثلاثاء.
الناشطون أكدوا في سلسلة تغريدان على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أن منظمة "أفاد" التركية منعت كل المنظمات الدولية والمحلية، من العمل على تجهيز المخيم المخصص لاستقبال المسلحين وعائلاتهم.
فيما حذّر ناشطون من مستقبل الأطفال، الذين وقعوا ضحية "آبائهم" الذين اختاروا المتابعة في الإرهاب بدلاً من العودة إلى دولتهم التي منحتهم حق البقاء وتسوية أوضاعهم.
وكشف الناشطون على مواقع التواصل، عن قيام أنصار أردوغان في جرابلس بعرض الخيم المجهزة على المسلحين وعائلاتهم مقابل دفع آجارها بالعملة الأمريكية (الدولار)، بشرط دفع 6 أشهر مسبقاً.
حيث لفت الناشطين إلى أن هؤلاء اعتادوا أن يكونوا مرتزقة لمن يساهم في تدمير بلادهم، بينما رفضوا الفرصة التي منحتهم إياها الدولة السورية في العودة إلى الحياة الطبيعية ورمي سلاحهم الإجرامي، فيما الآن يتعرضون للذل على يد من "نصّبوه أميراً لثورتهم القذرة".
ويوم  الاثنين،  خرجت 25 حافلة من حي الوعر في حمص إلى جرابلس في ريف حلب، وعلى متنها أكثر من 1300 شخص بينهم 300 مسلح.
حينها أكد محافظ حمص طلال البرازي   أنه كان من المتوقع أن يخرج مابين 1600 إلى 1800 شخصاً تضم المسلحين وعوائلهم، لافتاً إلى أن هذه الترتيبات مستمرة لمدة 6 أسابيع قبل أن يصبح حي الوعر منطقة آمنة.
كما كشف البرازي عن بدء صيانة الشبكات الخدمية في محيط حي الوعر، على أن يتم استكمال ذلك بعد خروج آخر دفعة من المسلحين، مشيراً إلى أنه تم افتتاح معبر دوار المهندسين من حوالي أسبوع، حيث يُسمح يومياً بدخول وخروج نحو 400 شخص من المقيمين في حي الوعر.
وفيما يتعلق بخروج الدفعة الثالثة من المسلحين، أشار محافظ حمص إلى أنه تم وضع الترتيبات الخاصة بتخريج الدفعة الثالثة، وذلك اعتباراً من يوم السبت القادم ستكون الدفعة على أن تكون الوجهة إلى إدلب بدلاً من جرابلس.
يذكر أنه في الـ 18من الشهر الجاري، خرج 423 من المسلحين الذين رفضوا اتفاق المصالحة مع 1056 شخصاً من عائلاتهم، في حين تمت تسوية أوضاع نحو 625 شخصاً من أهالي الحي.

قراءة 63 مرات

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…