آخر خبر
الجيش يسيطر على بلدة بلحسين وزور بلحسين اثر معارك مع التنظيمات الإرهابية
الجيش يستعيد السيطرة على بلدة "أرزة "في ريف حماة الشمالي بعد مواجهات مع مسلحي جبهة النصرة أدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم
الخارجية الروسية :محاولات باريس ربط تقديم المساعدات لسورية بتنحي الرئيس السوري متناقضة
لخارجية الروسية : المطالبات برحيل الرئيس السوري تقوض محاولات تحريك المفاوضات السورية
زاخاروفا : نرى أن تسوية الأزمة في سورية تتطلب من شركائنا البحث عن نقاط تفاهم
وزير الادارة المحلية : نعمل ازالة الابنية الآيلة للسقوط في حمص قريباً
باصات جديدة لخدمة المواطن السوري في النقل الداخلي ستكون في الخدمة قريباً
سقوط عدة قذائف هاون على ضاحية الاسد السكنية
الجيش يوسع نطاق سيطرته بريف حماة حيث تمكن من استعادة نقاط في محيط صوران وقمحانة ومعرزاف من تنظيم جبهة النصرة
سقوط عدة قذائف صاروخية أطلقتها التنظيمات المسلحة على السقيلبية بريف حماة
آذار 26, 2017

شركة طيران ألمانية تتقد بطلب للوصول من ثلاثة مطارات ألمانية إلى المطارات السورية

رصد
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ناقش مجلس الشعب في جلسته السادسة عشرة من الدورة العادية الثانية للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة الدكتورة هدية عباس أداء وزارة النقل والقضايا المتصلة بعملها.

وأكد أعضاء المجلس في مداخلاتهم أهمية تحسين حالة الطرقات العامة داخل المدن والقرى والبلدات والتي تربط بينها وضرورة إعادة تأهيل شركات النقل الداخلي ومحطات النقل “الكراجات” وتأمين حافلات سواء عامة أو خاصة لنقل الطلاب من وإلى جامعاتهم.

وطالب أعضاء المجلس الوزارة بالنهوض بواقع النقل الجوي والبري والبحري و”إنهاء ومعالجة ظاهرة السمسرة في موضوع حجز تذاكر الطيران الداخلية والخارجية ومحاسبة المتسببين برفع قيمة هذه التذاكر” و”توفير كل متطلبات الراحة والأمان والخدمات للمواطنين في المطارات”.

وفي معرض رده على مداخلات أعضاء المجلس بين وزير النقل المهندس علي حمود أن الوزارة تواصل عملية تطوير جميع قطاعات النقل ولكن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية تشكل صعوبة في تأمين القطع للآليات والمعدات في مختلف المجالات.

وحول مشاركة سورية في مؤتمر النقل العالمي الذي عقد في جنيف خلال الفترة ما بين الـ 21 والـ 25 من الشهر الماضي أوضح وزير النقل أنه “طالب خلال المؤتمر بإعادة عبور الطيران العالمي للأجواء السورية وأوضح أهميته وفائدته لأنه يختصر الوقت والتكاليف” مبينا أن منع العبور في الأجواء السورية يؤدي إلى “خسائر تقدر ب55 بالمئة في إيرادات مؤسسات الطيران السورية”.

وكشف وزير النقل أن الوزارة تلقت اليوم صباحا “طلبا من شركة طيران ألمانية للتشغيل والوصول واستقبال الطائرات الأوروبية من ثلاثة مطارات ألمانية في المطارات السورية” كما أن الوزارة “تلقت الأسبوع الماضي أول طلب للعبور في الأجواء السورية”.

ولفت وزير النقل إلى تمكن الوزارة من إضافة طائرة رابعة إلى أسطول النقل الجوي وهي قادرة على السفر مسافات كبيرة جدا إلى دول البريكس بما فيها الصين مضيفا.. إننا نعمل على “تطوير أسلوب العمل وتخفيض أسعار التذاكر للنقل الجوي الداخلي والحد من الفساد في بيع التذاكر وزيادة عدد الرحلات المسيرة باتجاه المنطقة الشرقية رغم صعوبة ذلك جراء الاعتداءات الإرهابية المستمرة”.

وتابع الوزير حمود.. “أضفنا رحلة جوية إضافية للنقل الجوي الداخلي خلال أوقات الذروة بعد انتهاء الامتحانات بينما قامت شركات الطيران الخاصة بتقديم رحلات مجانية”.

وأكد وزير النقل أن الوزارة تواصل اهتمامها بصيانة المطارات في ظل ظروف الحرب الإرهابية وتحسين أدائها والعمل على محاسبة المقصرين وخاصة في المنطقة الشرقية مؤكدا أن الوزارة تكرس جهودها لخدمة المواطنين وتطوير الخدمات المقدمة لهم خاصة في المطارات.

وفي مجال النقل البحري أوضح المهندس حمود أن “أسطول النقل البحري يعمل بوتيرة عالية في مجال تأمين المواد التموينية” مبينا أن هناك حركة نشطة جدا للبواخر في الموانئ وحققت الوزارة نسبة إنجاز 240 بالمئة في العمل بالقطاع البحري عما كانت سابقا ووصلت عائدات هذا القطاع إلى 34 مليار ليرة سورية بعدما كانت تبلغ 17 مليار ليرة.

من جهة أخرى حيا مجلس الشعب الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وقالت الدكتورة عباس في بيان تلته.. “إن التاريخ سيسجل بأن قطعان الإرهاب المدعومة من الكيان الصهيوني والاستعمار الغربي وبعض المشيخات الخليجية سحقت ودحرت على أسوار دمشق”.

ولفتت رئيسة المجلس إلى أن “الهجمات المتتالية التي شنها إرهابيون بأوامر وتنسيق من كيان الاحتلال الإسرائيلي رد عليها الجيش العربي السوري بشكل قاصم وساحق” مضيفة.. إن “أسوار دمشق مسيجة برجال شديدي البأس يحمون قلب العرب بصدورهم ودمائهم ويمنعون عنها جحافل الإرهاب كما منعوها عن حلب وحمص وتدمر وحماة وكذلك فإن سماء دمشق محمية بنسور بواسل وصواريخ قاصمة”.

وبينت الدكتورة عباس أن “كل ما يجري في الميدان والسياسة يتجه لمصلحة الدولة السورية والشعب السوري البطل الذي صمد وقاوم وضحى فكان السند الداعم للجيش العربي السوري رغم قسوة الحياة وظروفها الصعبة ولم يلن بل بقي متمسكاً بالوطن مضحياً من أجله بأغلى ما يملك”.

وتوجهت رئيسة المجلس بالتحية والتقدير إلى أمهات سورية في عيدهن و”لكل أم ربت أولادها على حب الوطن ودفعت بهم إلى ساحات الدفاع عنه ولكل أم زغردت في تشييع ابنها الشهيد وتحجر الدمع في عينيها على فراق أبنائها الذين رفعوا رأسها في ساحات الوغى وكذلك لزوجات الشهداء وشقيقاتهم وبناتهم وأبنائهم”.

كما تقدمت بالتحية إلى رجال الجيش البواسل في ميادين الكفاح والدفاع عن قدسية ترابنا وسمائنا وقالت.. “أنتم الأقوى والأنقى ولكم ترنو أكاليل الغار وعلى جبينكم تزهو تيجان النصر وثقتنا بكم كبيرة وإيماننا بكم يقين فالتحية لجيشنا البطل ولقائده المفدى الدكتور بشار الأسد الذي بحكمته وثباته زلزل العدو وأربكه فنحن معكم وخلفكم سائرون لنرفع راية النصر المبين ولنعيد ألق سورية ومجدها الكبير”.

وأدانت رئيسة المجلس “تدخل الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا في الشمال السوري من خلال وجود قوات عسكرية تابعة لهاتين الدولتين على أراض سورية تحت ذريعة محاربة الإرهاب دون التنسيق مع الحكومة السورية” مضيفة “نحن نعتبر وجود مثل هذه القوات أمرا غير شرعي وتعديا سافرا على سيادة الجمهورية العربية السورية وخرقا صريحا للقوانين والأعراف الدولية التي تنظم العلاقات بين الدول”.

وبينت الدكتورة عباس أن المجلس سيقوم بإرسال رسائل إلى المنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية يشرح فيها خطر هذه التدخلات على وحدة وسلامة الأراضي السورية وكذلك خطرها على المحادثات الجارية حاليا للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

قراءة 1485 مرات

أضف تعليق

كود امني
تحديث




المواقع الصديقة

 

Top *
هذا الموقع يستخدم "كوكيز" لتحسين تصفحك له، ولا بالحصول على أية معلومات شخصية خاصة بك. More details…